فيسبوك تتعرض للتحقيق بسبب حادث طائرتها Aquila

فيسبوك تتعرض للتحقيق بسبب حادث طائرتها Aquila


فيسبوك تتعرض للتحقيق بسبب حادث طائرتها Aquila

تعرضت شركة فيسبوك الأمريكية إلى تحقيقات من قبل المجلس الوطني لسلامة النقل, وذلك بسبب الحادث الذي تعرضت له طائرتها Aquila والتي تعمل بدون طيار, وذلك أثناء قيامها برحلتها الافتتاحية, وتعمل هذه الطائرة بالطاقة الشمسية, والغرض منها توفير الانترنت للمناطق البعيدة من العالم.

وقد كانت شبكة فيسبوك الاجتماعية قد صرحت عام 2015 بالبيانات الخاصة بخططها لتوصيل خدمة الانترنت لــ 4 مليار شخص حول العالم, وذلك عن طريق استخدامها طائرات دون طيار.

وقد كشف التحقيق عن معاناة الطائرة عند تأهبها للهبوط بصحراء أريزونا من فشل بنيوي, ولا توجد أية إصابات إثر الحادث, وقد قدمت فيسبوك معلومات قليلة عن هذا الفشل البنيوي.

وصرحت الشركة الأمريكية قائلة “نحن سعداء من نجاح أولى الرحلات التجريبية, وأننا استطعنا التحقق من مكونات وعدة نماذج للأداء, من ضمنهم البطاريات ونظم التحكم والديناميكا الهوائية وتدريب الطاقم من غير وجود نتائج كبيرة ليست متوقعة”.

وقد ذكرت مدونة مهندسي فيسبوك أن الشركة مستمرة في تحليل نتائج الاختبار, وأيضا الفشل البنيوي الذي تعرضت له الطائرة أثناء استعدادها للهبوط, ومن المتوقع أن تصدر منظمة سلامة النقل الأمريكية تقريرا عن الحادث في خلال شهر أو شهرين.

ومن المفترض أن ترتفع الطائرة أعلى من أي نمط من أنماط الحركة الجوية التجارية وتطير في طبقات الجو العليا, لذلك قامت الشركة بتزويدها بجناحي طائرة بوينج 737 بوزن أخف بكثير.

ويمكن للطائرة أن تقوم بإيصال الانترنت للأشخاص الموجودين على الأرض, عن طريق إرسالها لإشارات تقوم الأطباق والأبراج الصغيرة على الأرض بالتقاطها ومن ثم تحولها إلى شبكة واي فاي أو إلى شبكات LTE, وهذا لأن الطائرة تعمل بالطاقة الشمسية ولها القدرة على خلق دائرة اتصالات لفترة تصل إلى 90 يوما ونصف قطرها 50 كيلو متر.


تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*