مايكروسوفت تشارك في الملتقى العالمى للمعلوماتية 2016


مايكروسوفت تشارك في الملتقى العالمى للمعلوماتية 2016

كشفت شركة مايكروسوفت في ضل عصر التحول الرقمي وتماشياً مع إلتزامها في عملية تسريع وتيرة التطوير الحكومي عن مجموعة رائعة من الحلول في القمة المعلوماتية العالمية ، وقد عقد المؤتمر الذي امتد من تاريخ 21 إلى 23 نوفمبر تحت رعاية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت ، وتنظمة مؤسسة الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتيه.

يعد هذا الحدث بمثابة منصة تهدف إلى تشجيع الأفراد والمؤسسات للمشاركة في اقتصاد قائم على المعرفة ، وذلك من خلال تبني التقنيات الجديدة ، وتعزيز روح المبادرة وتوفير منصة تفاعلية لتبادل المعرفة والتجارب والخبرات.

عرضت مايكروسوفت أحدث حلول “Mass Happiness Index” القائمة على أساس خدمات مايكروسوفت المعرفية ، والتي تستطيع أن تستشعر تعابير الوجه وتوفير تقارير من خلال تحليل العواطف في الوقت الحقيقي ، علما أن هذه التقنية تستخدم مجموعة من التطبيقات البرمجية الخاصة بالعواطف ، والتي يمكن الاستفادة منها في مختلف المناسبات والأماكن لدراسة استجابة الجمهور واستخدام البيانات التي تم جمعها لجعل الإجراءات أكثراً ذكاءً.

تمكنت حلول مؤشرات السعادة من قراءة مجموعة من المشاعر مثل الغضب والخوف والحزن والدهشة ، بالإضافة إلى قياس مستوى سعادة الفرد.

وقال تشارلز نحاس المدير العام لدى مايكروسوفت الكويت “تاتي مشاركتنا في منتدى المعلومات  العالمي على خطي دعم مايكروسوفت لحكومة الكويت فى تحقيق أهداف التحديث والابتكار والنجاح فى عملية التحول الرقمى وتوفير الخدمات الرائدة لموطنيها”.  وأكد نحاس “أن المنطقة فى سعي مستمر لتحقيق الرقمنة من أجل أقتصاد قائم على المعرفة ، ودولة الكويت تسعى دائماً لتبني أحدث التقنيات والحلول المبتكرة”.

حصل زوار جناح مايكروسوفت في ركن المستقبل في منتدى المعلومات العالمي على تجربة حلول الحوسبة السحابية بما في ذلك إنترنت الأشياء (تقنيات عمليات) ، وأدوات ذكاء الأعمال الإصطناعي ، كما قدم شجاز عبد اللة أخصائي تطوير الأعمال لدى مايكروسوفت الكويت جلسه تتمحور حول منصة أزور السحابية ، وكيفية استخدام قوتها في بناء واستضافة التطبيقات والأعمال على نطاق واسع ، اضافة إلى ذلك تلقى الجماهير لمحة عامة عن كيفية الإستفادة من خدماتها السحابية ودورها في تحسين كفاءة تكنولوجيا المعلومات لحكومة الكويت.

وتنص التقارير التي أجريت من قبل شركة أكسنتشر للأبحاث بأن التحول الرقمي يمكن أن يكون له تأثير كبير على اقتصاد البلاد ، حيث يكلف تعزيز الابتكار والحد من  تكاليف المكاتب ما نسبتة 45٪ ، كم سلط التقرير الضوء على أن زيادة بنسبة 1٪ في رقمنة ستؤدي إلى ارتفاع نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 0.5٪ في المئة ، واضافة ربح يصل إلى 1.9٪ في قطاع التجارة الدولية، وتسعى مايكروسوفت دائماً إلى تحديث وتطوير الحكومات من خلال التركيز على منتجات البناء والحلول التي يمكن الاستعانة بها لتوليد رؤى دقيقة ، فضلاً عن توفير خدمات ذكية للمواطنين وتقديم حوسبة شخصية أكثر.

 

وأضاف نحاس قائلاً “إن العالم يسير بمعدل ينذر بالخطر مع تحول التكنولوجيا الرقمية والطريقة التي نعيش ونعمل ونتفاعل بها مع بعضنا البعض ، لذلك أصبح من الضروري للحكومات في ضل النمو المتسارع للبيانات والمعلومات أن تتوجه نحو تبني التحول الرقمي ، ونحن في شركة مايكروسوفت نركز على تمكين الحكومات والمنظمات للوصول إلى اعتماد أفضل الحلول والتكنولوجيات  الذكية للتصدي إلى التحديات الاجتماعية الأكثر صعوبة ، كما نسعى جاهدين لتوسيع جهودنا بشكل كبير نحو تحديث المؤسسات الحكومية في الكويت وتمكينهم من تبني أفضل الممارسات الحالية من خلال البرامج والخدمات بهدف تمكينهم من تحقيق المزيد “.


تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*