غيتس وبيزوس وزوكربيرغ يستثمرون بشركة لمستقبل البشرية

بيل غيتس وجيف بيزوس ومارك زوكربيرج ومجموعة من أصدقاءهم في نادي الأثرياء يستثمرون في شركتين ناشئتين قد تحلان واحدة من أكبر المشاكل المتعلقة بالطاقة المتجددة.

يستثمر غيتس وبيزوس وزوكربيرج وحدهم مبلغ 1 مليار دولار في شركة BEV والتي صرحت أن حلول تخزين الطاقة ستكون أهم أهدافها الرئيسية. وتكمن سياسة الشركة في التخلي عن عوائد الاستثمار لنحو 20 عام من أجل منح العلماء والمهندسين في الشركات الناشئة وقت مناسب لتطوير تقنيات مصيرية.

وهذا الثلاثاء، استثمرت شركة BEV في شركتي Form Energy و Quidnet Energy، حسب إعلان Quartz.

وقد طورت كلتا الشركتين تقنيات مختلفة لتخزين الطاقة، التي تعد أكبر مشاكل الطاقة المتجددة؛ إذ مصدر الطاقة المتجددة لا يدوم طوال فترات اليوم، ما يلزم إيجاد وسائل لحفظ الطاقة الزائدة إلى حين احتياجها.

بالنسبة لشركة Quidnet Energy فقد استخدمت الماء لتخزين الطاقة بطريقة مبتكرة؛ حيث تستخدم الكهرباء الزائدة لضخ الماء في آبار النفط والغاز غير المستخدمة ضمن التكوينات الصخرية، حتى تمتلئ شقوق الصخور مما يخلق ضغطا. وعند إطلاق سراح الماء، يمكن أن يستخدم الضغط المكبوت لتشغيل التوربينات وتوليد الكهرباء.

أما شركة Form Energy -التي تضم بروفيسور بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومهندس سابق بتسلا بين قيادتها- فتعمل على تطوير بطاية فائقة الكفاءة يمكنها تخزين كميات كبيرة من الطاقة لفترات زمنية طويلة.

تتوقف تكاليف البطاريات عموما على مقدار تكلفة تخزين الطاقة بالكيلوواط/ساعة، وتسعى Form Energy أن تطور تقنية تكلف نحو 10$ لتخزين 1 كيلوواط/الساعة، في حين أن أرخص بطارية اليوم تكلف 200$ لنفس الكمية، حسب تقرير Quartz.

هذا في نهاية المطاف لديه القدرة على خفض تكلفة السيارات الكهربائية وتوسيع نطاقها. وكذلك اعتماد المنازل كليا على الطاقة الشمسية.