تكنولوجيا نيوز- أخبار التكنولوجيا وجديد التقنية والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وبرامج الكمبيوتر والإنترنت والابتكارات وبرامج الجوال

هكذا تمكن الآيفون من تثبيت تهمة على لاجئ بجريمة قتل في ألمانيا!

نعم هذه ليست المرة الأولى التي نجد فها خبر يتطرق إلى عالم الجرائم والصحافة البعيدة عن التقنيات، ولكن مجدداً السبب يعود إلى حالة نادرة تستحق الذكر.

فهذه المرة عالم التقنيات المتطور لم يساعد هدف سامي مثل العثور على طفلة ضائعة بفضل استخدام خرائط جوجل كما تحدثنا في خبر سابق تجدون فيه التفاصيل.

وإنما هذه المرة -وللأسف- التكنولوجيا الحديثة ساعدت في إلقاء القبض على مجرم تم تثبيت التهمة عليه كونها كانت مساعدة في ربط الدلائل مع بعضها البعض.

تعود بنا القصة إلى سنة 2016 عندما وجدت الشابة Maria Ladenburger التي كانت بعمر 19 سنة، مقتولة في شهر اكتوبر، وبدأت المحكمة الخاصة بجريمة قتلها في شهر سبتمبر ضمن مدينة Freiburg الألمانية.

حادثة مقتل هذه الشابة اليافعة كانت خزينة وقد يكون من المزعج قراءتها للبعض، لكن وجدت مقتولة في نهر Dresiam بعد أن تبين أن القاتل اعتدى عليها وقام برميها في النهر.

تمكنت السلطلات المعنية من التعرف على هوية شعرة غريبة كانت موجودة في ساحة الجريمة، وتبين أنها تعود إلى لاجئ في ألمانيا يعرف بالاسم Hussein K.

رغم اعترافه بالذنب إلا أنه رفض تقديم أية تفاصيل حول الضحية وحادثة القتل، وحتى أنه رفض فتح قفل هاتفه الآيفون مما دفع السلطات إلى اللجوء لمجموعة اختراق غير معلن عن اسمها لتنجز الأمر.

وقامت الشرطة بدراسة بيانات الصحة الخاصة بالمستخدم، والتي تحتوي على كل شيء يخطر في بالك، من نظامه الغذائي وعدد الخطوات التي مشاها في وقت معين.

وعندما قامت الشرطة بربط التفاصيل التي وجدتها في هذه البيانات مع المكان الذي تمت فيه الجريمة، تم تثبيت التهمة على هذا الشخص بالاعتداء والقتل ولكن عملية الحكم عليه لا تزال معقدة.

حيث يدعي أنه بعمر 17 سنة، وأي شخص دون 18 سنة في ألمانيا لا يحكم عليه بالسجن لأكثر من 10 سنوات عند قيامه بهذه الجرائم، بينما نقض والده هذا الكلام دون الاعتراف بعمره الصحيح.

مما يعني أنه إذا كان فوق 18 سنة سوف يعاقب بسجن قد يصل إلى 30 سنة.